جماعة يقودها الرئيس عبد الله العتيق ولد إياهي تعلن دعمها لمرشح التغيير المدني

أعلن السياسي المعروف عبد الله العتيق ولد إياهي عن دعمه لمرشح التغيير المدني السيد سيدي محمد ولد بوبكر، مؤكدا أهمية هذا اليوم الذي يعلن فيه دعمه للمرشح المستقيم والمخلص.

وقال ولد إياهي إنه دعم مرشح التغيير المدني الذي لم يتلوث بالفساد وهو قائد الإصلاحات الدستورية التي تمت أيام المرحلة الانتقالية، كما أنه أشرف على أول انتخابات شفافة في تاريخ البلد.

وأكد المتحدث أن الحكومة التي قادها السيد سيدي محمد ولد بوبكر حققت إصلاحات كبيرة، وساهمت في تحسين وضعية الموظفين، معتبرا أنه هو الضامن لإستقرار البلد وتحقيق التناوب السلمي.

وأوضح عبد الله العتيق ولد إياهي إن البلد لا يتحمل عشرية سوداء أخرى، بل يتحمل خمسية انقاذ يقودها ولد بوبكر، حيث سيتم ترشيد الموارد، والعمل على القضاء على العبودية في، معتبرا أن وضع موريتانيا يدمي القلب ويحتاج حكومة انقاذ ورئيس مستقيم، قائلا آن الأوان لهذا الشعب أن يتحمل المسؤولية ويمسك مقود النضال من أجل ثورة صامتة عبر صناديق الإقتراع.

العمدة السابق لبلدية تنغدج أحمد ولد الشيخ قال إن دعمهم لمرشح التغيير المدني دعم للصدق والوفاء والكفاءة ومحاربة الفساد بشكل غير مزيف، كما أنه دعم للتعليم وإصلاح الصحة.

وفي كلمة له بالمناسبة رحب مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر بالجماعة التي يقودها عبد الله العتيق ولد إياهي، قائلا إن الجميع يعرف أنه رجل وطني غيور على بلده ومناضل من أجل موريتانيا ووحدتها، وأن نضاله كان إلى جانب المستضعفين والفئات المهمشة والضعيفة، ومن أجل أن تصبح موريتانيا بلدا يعتز أهله بالإنتماء إليه أيا كانت انتماءاتهم الأخرى.

وقال مرشح التغيير المدني إن دعم الجماعة التي يقودها ولد إياهي لبرنامجه الانتخابي يشرفه وسيدفع بالحملة أشواطا إلى الأمام، معبرا عن التزامه بالانحياز للضفاء والمهمشين في مثلث الفقر وغيره من مناطق موريتانيا التي تعاني.

وختم الرئيس سيدي محمد لود بوبكر كلمته قائلا أعاهدكم بأن أعمل ما في وسعي حتى أكون عند حسن ظن الموريتانيين والموريتانيات.

وكان السيد عبد الله العتيق ولد إياهي قد أعلن ترشحه للإنتخابات الرئاسية، قبل أن يقرر دعم مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر.

14. مايو 2019 - 17:47

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة